منوعات

نبوية موسى .. طريقة مختلفة لنيل حقوق المرأة

 

نبوية موسى .. طريقة مختلفة لنيل حقوق المرأة

 

نبوية موسى .. عندما يطرق أذان الناس اسم نبوية موسى لا نتذكر سوى أنها أول امرأة مصرية حصلت على شهادة البكالوريا (الثانوية العامة)، فذلك مع الأسف هو الانجاز الوحيد الذي سجل في عقول المصريين إما عن طريق الدراسة أو عن طريق المسلسلات و الأفلام و بعض المواد الإعلانية التي كانت تنصح بتعليم البنات.

شاهد أيضًا

كيف تختارين موديلات فساتين سواريه وخطوبة مميزة؟

لكن في هذا الموضوع سوف نتحدث عن أعمال أخرى لنبوية موسى  سطرته هي داخل مذكراتها التي كتبتها بيدها، و أعطت لها عنوان (تاريخي بقلمي ) و التي استطعت الحصول عليها من خلال مشروع القراءة للجميع – مكتبة الأسرة، المشروع الذي كان من أهم مميزاته الحصول على الكتب القيمة التي منها كتاب تاريخي بقلمي بسعر رخيص، و لا اعرف لما لا يتم إحياء هذا المشروع من جديد.

شاهد أيضًا

قائمة ممنوعات يرسلها رجل بريطاني لصديقته تعرف عليها

والحق أقول لكم إن تلك المذكرات لا تسجل فقط أعمال نبوية موسى و وجهات نظرها بل تسجل لكل ما كان في مصر من ظروف اجتماعية خاصة أحوال النساء منها في مطلع القرن العشرين، و تحول النساء من اليشمك (غطاء الوجه) إلى السفور و من غطاء العقل للمرأة بالابتعاد عن التعليم لأنه خروجا عن قواعد الأدب في وقت كان المجتمع فيه يعمل بالمثل القائل (علموهن الغزل و لا تعلموهن الخط ) إلى الخروج من اجل العلم و العمل.

لماذا حصلت نبوية موسى على البكالوريا

في مذكرات نبوية موسى قد أثار انتباهي أن نبوية سعت دائما لتفنيد تمييز المجتمع المصري بين الجنسين و عبرت عن ذلك من خلال قضية التعليم من قبل البكالوريا عندما اضطرتها الظروف إلى التمرد على أسرتها و والدتها و دخولها مدرسة السنية دون علم والدتها بعد أن سرقت ختم والدتها سرا  للحصول على الشهادات الدراسية أسوة بأخيها الذي قاطعها عاما كاملا لإصرارها على التعلم و دخول المدرسة.

شاهد أيضًا

10 طرق لـ جعل زوجك سعيد في العلاقة

كانت المساواة بين الرجل و المرأة شعار نبوية موسى الدائم فلم تكن تقبل الفتات و تعتبر انه ما تكتبه الأقدار و عند تعيينها معلمة بعد تخرجها من معلمات السنية استاءت أن يأخذ نصف مرتب الرجل و تعبر عن ذلك داخل مذكراتها فتقول :               “فساءني أن تعاملنا الحكومة و نحن نعمل معاملة الورثة  أي نصف الرجل لا انك ران الوراثة على حق لأنها ليست مجهود احد إما أن تعمل الفتاة ما يعمله الرجل ثم تتناول نصف مرتبه فهذا ما لا يعقل لهذا ثارت ثائرتي.”.

شاهد أيضًا

كيف احصل علي شعر طويل – عالم حواء

و ردت وزارة المعارف (التربية و التعليم حاليا) على شكوى نبوية أن المعلم خريج المعلمين العليا حاصل على البكالوريا بينما خريجات المعلمات لم يحصلن إلا على الابتدائية  و من هنا و لتجاوز هذا الفارق و لتأكيد مساواتها بالرجل تقدمت نبوية للحصول على شهادة البكالوريا في وقت لم تكن فيه مدارس ثانوية للبنات و ذاكرت منهج البكالوريا وحدها كما كتبت في مذكراتها و نالتها  عام 1907 لتكون أول فتاة مصرية تنالها و تنال بسببه شهرة واسعة تصف قوتها بأنها اشد مما لو كانت قد فتحت فرنسا !

تعليم المرأة ….. قضية العمر

عاشت نبوية موسى عمرا طويلا قضت أكثره في قضية تعليم المرأة و لها آثار بينة في مجال تعليم المرأة بل يمكن أن يقال أنها قضت حياتها في الكفاح ضد الرجعية و الجهل التعليمي بشتى أنواعه.
و لعل الفترة ما بين 1937 إلى عام 1943 كانت أزهى فترات نبوية إذ أصدرت فيها ديوانها الشعري عام 1938 فدافعت بالشعر عما تؤمن به من قضايا اجتماعية و تعليمية حول حرية المرأة في العمل و التعليم  كما الفت كتبا مدرسيا تقرر أن يكون منهجا دراسيا هو ثمرة الحياة في تعليم الفتاة و كتابي المرأة و العمل و تاريخي بقلمي.

شاهد أيضًا

5 طرق لتفادي ظهور ملابس النساء الداخلية !

و على المستوى الصحفي فقد أصدرت مجلة الفتاة التي كانت تصدر أسبوعيا  حتى عام 1943 فضلا عن إدارتها للمدارس التي قامت بإنشائها في القاهرة و الإسكندرية لتعليم البنات.

أحوال المصريين وموقفهم من المتعلمات

” كان أهل الفيوم ينفرون من تعليم البنات و يعتقدون أن المتعلمة لا أخلاق لها وإنما تخرج عن العادات الشرقية و على أخلاق الدين الإسلامي فلما رأوني اشد تمسكا بالعادات الشرقية من نسائهم الجاهلات ظنوا في الجهل و لهذا اضطررت أن أزين غرفة مكتبي بشهاداتي ليعلموا أنى قد بلغت من التعليم قسطا كبيرا و وضعوا ثقتهم في المدرسة. ”
تلك الفقرة  من مذكرات نبوية موسى  تبين أحوالها عندما تولت نظارة المدرسة المحمدية الابتدائية للبنات بالفيوم التي أنشاءتها مديرية الفيوم بعد أن تركت نبوية الخدمة في وزارة المعارف عام 1909 لتكون بذلك أول ناظرة مصرية لمدرسة ابتدائية و تلك كانت  أولى  التحديات الحقيقية التي بدأتها نبوية بعد حصولها على البكالوريا عام 1907 من اجل القضية التي عاشت من اجل تحقيقها إلا و هي تعليم البنات.

التطبيق العملي لنظرية تعليم المرأة من قبل نبوية موسى

كان يمكن لنبوية أن تؤثر السلامة و تكتفي بإلقائها للمحاضرات لسيدات الطبقة الراقية لتحدثهم عن أهمية تعليم الفتاة في الجامعة الأهلية المصرية عندما افتتحت عام 1908 و تكتفي أيضا بالمقالات الصحفية التي كانت تكتبها متناولة تلك القضية و تحظى بالشهرة و المجد الشخصي دون تصادم مع المجتمع و الناس الذين يرون المتعلمات بلا أخلاق.
لكنها قررت أن تثبت لهم العكس وتدعو للقضية بشكل عملي و بين الجزء الأكبر من الشعب المصري الذي كان اغلبه من الأميين في ذلك الوقت فلم يكن ليستطيع أن يقرا مقالاتها في الصحف و كان منحسرا بين الطبقة الوسطى و الفقيرة بان تتولى نظارة مدرسة الفيوم و تسعى لنشر التعليم بين بنات الفلاحين.
و لم تكن المهمة سهلة على الإطلاق فنبوية تتعامل مع نوعية من البشر يظنون أنها منحلة أخلاقيا فلا تنعزل عنهم أو تعاملهم من برج عال بل تختلط بهم و تثبت من خلال المعاملة أنها اشد تمسكا بهم بالأخلاق الإسلامية فيتوفر لهم الدليل العملي أن تعليم الفتيات لا يحولهن لساقطات بل أمهات فاضلات و شريكات حياة لأزواجهن على أكفأ ما يكون و استطاعت نبوية موسى النجاح في مهمتها بنشر التعليم بين البنات في الفيوم مما ظهر في الإقبال الكبير و زيادة عدد التلميذات بالمدرسة.

نبوية موسى و التعليم و الاستعمار الانجليزي

لكن المشكلة لم تكن في الموروثات الاجتماعية و حسب فالعائق الأكثر قوة و بطشا للتعليم في مصر هو الاحتلال البريطاني الذى كانت مصر في ذلك الوقت خاضعة له و قيادة أمة من الجهلة أسهل من قيادة امة متعلمة هي حقيقة أيقن بها المستعمر البريطاني جيدا.
و لذلك  جعلت هناك مستشارا لوزارة المعارف المصرية (التربية و التعليم ) انجليزيا و هو وزيرها الفعلي  كما تصفه نبوية في مذكراتها يستطيع التحكم بالعملية التعليمية في مصر و مراقبتها فلا ينتج منها من أبناء مصر من يعلى شأن الأمة المصرية بالعلم و العمل و بالتالي يقاوم الاحتلال و سلطاته و لا يخرج التعليم في مصر إلا أتباعا للانجليز وكان هذا ضد ما تأمله نبوية المتطلعة للحرية  لبنات جنسها في الفكر و التعليم و العمل و لهذا سعت نبوية لمقاومته بكل الطرق و كلفها هذا الكثير.

نبوية ترفض ما فرضه المستعمر

نبوية التي رفضت الخضوع  مع السائد الذي وضعه مستشاري التعليم الانجليز أصبح مسار حياتها العملية عبارة عن تنقل مستمر بين الوظائف على مستوى الجمهورية فمن مدرسة السنية لمدرسة عباس بالقاهرة لنظارة المدرسة المحمدية بالفيوم ثم مدرسة معلمات المنصورة ثم نقل للمعارف كوكيلة معلمات بولاق ثم ناظرة لمدرسة الورديان بالإسكندرية.
وبعد ذلك تم إبعادها عن العملية التعليمية تماما بعد أن أثبتت كفاءتها في كل الوظائف التي شغلتها و نهوضها أحوال الطلاب و التعليم فيها بأن تعين مفتشة التعليم الأولى بالوزارة و صولا بمحاولة نفيها بعيدا عن التعليم بإعطائها إجازة مفتوحة مدفوعة الأجر و لكن نبوية لم تستسلم و تؤثر السلامة  بإصرار لا يمتلكه الكثير من الرجال في زمانها أو في زماننا.

مدارس نبوية موسى

قامت نبوية موسى بافتتاح مدرسة لتعليم البنات في القاهرة هي مدرسة بنات الأشراف الابتدائية سرعان ما أغلقت لأسباب سياسية فافتتحت في الإسكندرية مدرسة ترقية الفتاة بمساعدة جمعية تحمل اسم نفس المدرسة تعرفت نبوية على العضوات المؤسسات للجمعية في الحركة الوطنية في عام 1919 استطاعت من خلالها نبوية جمع مبالغ من المال لإنشاء المدرسة  و قد خضعت لإدارتها المباشرة.
و لكن مع زيادة الحركة الوطنية عام 1919 نقلها الانجليز من الإسكندرية إلى القاهرة في قطار خاص بحجة خطورتها على مصالح الاستعمار  و هي المعروفة بمناوأتها لسياسة دانلوب  مستشار المعارف الانجليزي و أذنابه  و الذي وصفته في إحدى خطاباتها الegy4ever.comهة إليه بأنه أسوا من الألمان لأن الألمان يغتصبون حق محارب أما هو فاغتصب حق مدنية و هو حقها.
بعد عدة سنوات قامت نبوية بفتح مدرسة بنات الأشراف في القاهرة و تم تهديدها بغلق المدرسة بل و هدم المبنى فاستغاثت بحسين سرى باشا و خصوصا أن سمعة مدارس نبوية عرفت بتفوق طلابها و الانضباط المطلق إذ علمت أجيالا من النساء في القاهرة و الإسكندرية لتحمى  المدرسة.
و لكن عام 1926 تم فصلها من وزارة المعارف فصلا تعسفيا فرفعت دعوى قضائية ضدها و كسبت القضية و نالت مع حقوقها تعويض و معاش كما أنها اعتقلت في أثناء الحرب egy4ever.com | egy4ever.comية الثانية لخلاف مع الحكومة القائمة وقتذاك ثم عادت و استمرت في إدارة المدارس.

نبوية موسى و عمل المرأة

كان إيمان نبوية بالعلم يماثل إيمانها الكامل بحقها في العمل و لذا فقد التحقت في عام 1912 بمدرسة الحقوق لتنال درجة علمية تمكنها من العمل حيث قلقت من نوايا وزارة المعارف في استبعادها من العمل في مجال التعليم إذ كانت تعمل جاهدة في أن تتساوى المرأة بالرجل في الوظائف و في كل شيء.

اعتماد على النفس ونفع للأمة

وضعت نبوية كتابا تحت عنوان المرأة و العمل أعادت طبعه عام 1939 لخصت فيه أرائها في تعليم الفتاة و تربيتها و مدى اشتراكها في العمل إلى جانب الرجل إذ تحاول فيه إثبات أمرين في منتهى الأهمية أولهما أن المرأة كالرجل عقلا و ذكاء و كأنها ترد على طلعت حرب مؤسس بنك مصر عندما قال أن المرأة اقل من الرجل حسا و إدراكا في كتابه فصل الخطاب في المرأة و الحجاب.
أما الثاني أن المرأة تحتاج للعمل و من المهم أن تعد لجميع الصنائع ليس فقط المنزلي أو المنحط منها  فهي تؤيد مبدأ عمل المرأة و الحض على كفاحها جنبا إلى جنب مع الرجل فتقول فى الكتاب ” أن الأمة لا تنجح إلا إذا كانت نشيطة و لا تكون نشيطة ما دام نصفها أشل لا حياة فيه فان لم نعمل نحن النساء كان نصف الأمة المصرية مهملا لا ذكر له.”.
كما أن نبوية أيدت بشدة قضية  عمل المرأة أيضا انطلاقا من أن المرأة تحتاج لكسب قوتها بنفسها لان الواقع دائما ما يختلف عن القول النظري الذي يسلم بأن المرأة لها من يعولها ( أب ثم زوج ثم ولد ) و تتساءل داخل الكتاب  : “هل أخذنا على الموت عهدا فأغلظ لنا الأيمان انه لا يخطف روح مسلم إلا إذا تزوجت ابنته ثم أمنا الدهر بعد ذلك فعلمنا انه لا يغدر بفتاة فتطلق بعد الزواج و تصبح لا عائل لها او يموت الزوج و أولادها صغار يحتاجون إلى من يعولهم.”.

نبوية موسى و النقاب

” وفرت على نفسي ما كان سينالني من فحش القول إن كتبت في الحجاب و دعوت إلى السفور و لكنى مع ذلك أعطيت تلميذاتي مثالا صادقا للسفور الذي أريده ” نبوية موسى – تاريخي بقلمي.
تناولت نبوية موسى  قضية نقاب و سفور المرأة التي كان الجدل ينتشر حولها في تلك الفترة بعد أن نشر قاسم أمين كتاب المرأة الجديدة  الذي أعلن فيه انه ينبغي للمرأة أن تخلع النقاب و تسفر عن وجهها لتتمكن من تحصيل العلم و من العمل بشكل يختلف كثيرا عن تناولها لباقي قضايا حقوق المرأة.
ففي هذه القضية لم تؤلف الكتب التي تتحدث عن أهمية السفور بالنسبة للمرأة لكي تعمل و تتعلم رغم إيمانها بذلك أو تكتب المقالات في جرائد المؤيد و مصر الفتاة عن ذلك كما كانت تكتب فيهما المقالات عن أهمية تعليم البنات و خروج المرأة للعمل.

التأييد السري للسفور

أعلنت نبوية في مذكراتها أنها تؤيد قاسما و آراءه  و لكنها تخبرنا في مذكراتها أيضا أنها لم تعلن هذا الرأي لأنها كانت ترى أنه إذا انتقد المرء عادة ما لقومه ثاروا عليه و وقفوا ضده دون أن يعقلوا ما يدعوهم إليه هل هو صواب أم خطا فقط العصبية المطلقة لعادات الآباء و الأجداد هي التي ستسيطر على عقولهم.
و لهذا قامت نبوية موسى بالسفور و كشف الوجه و هو ما يدعو إليه قاسم دون أن تعلن تأييدها الصريح له  و آثرت أن تكون كتاباتها  لما هو أهم و ألا يؤثر تأييدها للسفور على دعوتها لعمل و تعليم المرأة بان تتهم بأنها تسعى لخروج المرأة عن الأخلاق الإسلامية و الشرقية و تضيع القضية الأساسية في حق المرأة في العمل و التعليم فنبوية تهتم بما في داخل رأس المرأة لا ما يغطيها أو يغطى وجهها.

تناقض عجيب

و من عجائب الأمور أن من رأوا قاسم و مؤيديه بالقول و المقالات ماجنين خارجين عن حدود الأدب  و العادات الشرقية وصفوا نبوية موسى التي طبقت ما دعا له قاسم فقط ولم تعلن تأييدها له بالتمسك بالعادات الشرقية بل و حجابية متطرفة وكان ذلك عندما فتحت مدرستها ترقية الفتاة بالإسكندرية أقامت نبوية حفلة مدرسية استقبلت فيها المدعوين سافرة الوجه كما تحكى في مذكراتها تسلم عليهم و تحييهم و تجلسهم في أماكنهم.
و كان بتلك الحفلة مندوب لجريدة وفدية يقدر ما لقاسم أمين من فضل و عبقرية و طلب من نبوية أن يلقى كلمة و سمحت له بها فقام يمتدح قاسما و يثنى عليه و يرى أن تلك الحفلة ما يدل على أن غرس قاسم قد أثمر لتحمل إحدى المجلات الأسبوعية انتقادا مرا على ما قاله المندوب في مدرسة بنات أولى بالأدب و نشر الفضيلة ثم قالت المجلة أنها تعجب كيف صرحت نبوية موسى الحجابية المتطرفة له بهذا الكلام المجونى  في الحفلة.
أبدت نبوية دهشتها من الكلام كما تبين في مذكراتها فمندوب المجلة كان حاضرا و رآها بالحفلة و هي سافرة الوجه  و مع ذلك يراها حجابية متطرفة و رأت انه من العبث أن تناقش عقليات كهذه لان لديها ما هو أهم و كتبت للمجلة أن المندوب الذي امتدح قاسما يمثل رأيه و أنها تحاسب على أرائها و قد أخذته المجلة دليلا على تمسكها بالنقاب و كتبت تشكرها على تمسكها به  رغم أنها لم تقل أنها ضد ما قاله المندوب في مدح قاسم و آرائه.

المصدر : egy4ever.com | egy4ever.com

 

 

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
%d bloggers like this: