رياضةمنوعات

النيران تتجدد وكلمة السر شيكابالا

 النيران تتجدد وكلمة السر شيكابالا

النيران تتجدد وكلمة السر شيكابالا

أزمة جديدة نشأت عبر مواقع التواصل الاجتماعي طرفاها لاعبة كرة اليد مروة عيد عبد الملك وجماهير لاعب الكرة المصري محمود عبد الرازق “شيكابالا”.

حيث وجه جمهور شيكابالا لمروة عبد الملك ما قد يكون تنمرًا حسب تصريحها، بعد أن ظن أنها تنمرت على لاعبهم المفضل.

وقد قالت مروة عيد عبدالملك، لاعبة النادي الأهلي لكرة اليد، والمحترفة بنيس الفرنسي، إنها لم تتنمر على محمود عبدالرازق «شيكابالا»، وحديثها كان عبارة عن مشاكسة كروية فقط، مؤكدة أن تعرضها للتنمر متكرر خلال الفترة الأخيرة.

وأضافت عبدالملك، في مداخلة هاتفية لها ببرنامج «ملعب أون تايم»، على قناة أون تايم سبورتس: «أنا راضية بشكلي وصوتي وجسمي وراضية بتاريخي اللي بعمله، وأنا أرفض التنمر على أي شخص ومعرفش الناس ليه بتهاجمني كدا! »

وتابعت عبدالملك: «بطلب من جمهور الأهلي والزمالك إننا نهدى شوية، في النهاية دي كورة، وأنا بحترم كل الناس ومعنديش مشكلة مع أي حد ومسامحة أي حد غلط فيا

وعن اتهامها بالتنمر على شيكابالا قالت مروة عيد: «لم أتنمر على شيكابالا، وحديثي كان مشاكسة كروية فقط، بعد مباراة الزمالك والأهلي ديسمبر الماضي، وأرفض أي إهانة أو التنمر على أي شخص»».

وأوضحت مروة عيد عبدالملك: «أنا كنت بساند أحمد الأحمر ويحيى الدرع كتير جدًا وقت كأس العالم بعد ما اتعرضوا للهجوم، على الرغم أنهم زملكاوية، أنا بساند وبدعم أي حد وبتمنى إن بلدي تتطور»

وخرجت مروة عن صمتها، موضحةً ما حدث بشأن تنمرها على شيكابالا، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي،«فيسبوك»، قائلةً «أنا وضحت موضوع شيكا ألف مرة ومش هتكلم فيه تاني اللي عايزه أقوله بس محدش فينا بيختار شكله ولا أهله ولا لونه ولكن بنختار مستقبلنا ونسعى إننا نغيره للأحسن فمش واحد زيك بفكره المتخلف هيفكر يهدني بكلام فيه تنمر على شكلي وصوتي ولوني دي حاجة بتاعت ربنا، مش كلام واحد تافه زيك هيفرق مع واحده بقالها 11 سنة في الغربه عشان تعمل لنفسها اسم وتاريخ وتخلي الناس تتكلم عنها».

وتابعت مروة الحديث خلال منشورها، بسرد إنجازاتها، قائلةً «أنا أول بنت مصرية تحترف وكابتن فريق لنادي أوروبي وبكل آراء مدربيني ونجوم مصر إني أحسن لاعبة في تاريخ مصر، وده بفضل ربنا وكرمه عليا ومجهود سنين، مش شويه كوميكس وتنمر هيقلل مني أو هيهدني أنت ماتعرفش أنا عديت بايه في حياتي عشاي أوصل للي ربنا كرمني بيه ده النهارده».

ويذكر أن مروة عيد هي أول لاعبة مصرية تحترف بالخارج، بدأت في لعب كرة القدم وهي في الخامسة من عمرها في مركز شباب زينهم.

ولعبت كرة القدم مع نادي وادي دجلة والمنتخب المصري، وكانت هدافة الدوري لمدة 3 سنوات، قبل أن تترك كرة القدم وتتجه لليد، وانتقلت مروة لصفوف فريق كرة اليد بالنادي الأهلي عام 1996، واستمرت مع النادي الأهلي 14 عاما، لم تخسر مروة مع النادي الأهلي سوى مبارتين أو ثلاث طيلة فترة لعبها مع النادي.

المصدر: ايجي فور ايفر

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
%d bloggers like this: