منوعات

تفاصيل جديدة حول فرض حالة الطوارئ في مصر

حالة الطوارئ في مصر .. في تطور جديد للأحداث، وعلى خلفية المشكلة المُثارة حاليًا بين مصر وأثيوبيا بشأن سد النهضة.

أصدر عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، قرارًا بفرض حالة الطوارئ في مصر لمدة ثلاثة أشهر مُقبلة.

تبدأ حالة الطوارئ، بحسب صحيفة الوقائع المصرية الرسمية، من الساعة الواحدة صباح اليوم الأحد الموافق 27 أكتوبر.

وهو ما بررته الصحيفة بأنه يأتي “نظرًا للظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد”.

القرار الذي جاء برقم 555 لسنة 2019، تضمن 5 بنود تداولتها عدد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

القرارت الخمس، تفرض مزيد من التعقيدات الأمنية ومزيد من حالة الطوارئ.

فيما يلي أهم تلك القرارت التي وجب تنفيذها منذ الساعات الأولى من صباح اليوم

حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد

في السابق كان يتم إعلان حالة الطوارئ في عدد من محافظات الجمهورية، وبالتحديد سيناء وشمال سيناء على الأخص.

لكن الجديد أن إعلان حالة الطوارئ كان في جميع أنحاء البلاد.

القوات المسلحة مسؤولة عن الأمن

حسب بنود قرار فرض حالة الطوارئ، فإن القوات المسلحة وهيئة الشرطة هما المسؤولان عن حالة الأمن، وهو ما يفرض دور قوي للجيش خلال الفترة المقبلة.

ويفرض هذا القرار دور قوي للجيش؛ لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات.

تفويض رئيس مجلس الوزراء

بحسب القرار يتم تفويض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهـورية بشأن حالة الطوار، وهو ما يزيد من القرارت التنفيذية المتعلقة بالطوارئ.

السجن مصير المخالفين

يقول القانون أن السجن عقاب كل من يخالف الأوامر المتعلقة بقانون الطوارئ.

نشر القانون في الجريدة الرسمية

ينشر هذا القرار في جريدة الوقائع المصرية الرسمية.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button