منوعات

خطورة لعب الأطفال بالشارع

 

خطورة لعب الأطفال بالشارع

 

 

أطفال يخرجون من بيوتهم إما بهدف اللعب أو لشراء ما تريده أسرهم وتطالبهم بهذه المهمة وأطفال يقضون ساعات في اللعب بالشوارع دون رقيب وبالقرب من كل ما يشكل لهم خطرا من حفر امتصاصية إلى حوادث الدهس والضياع.
وقد تعرض أكثر من طفل خلال الفترة الماضية إلى مثل هذه الحوادث مما أدى إلى وفاتهم بسبب وقوعهم في حفر أثناء لعبهم بالشارع وكان آخرها وفاة طفلة في عمر العاشرة بعد أن تم الاعتداء عليها وقتلها من أحد أقاربها.

شاهد أيضًا

علاج الإمساك للأطفال

هذه الحوادث لها أسباب واضحة فخروج الأطفال بمثل هذا العمر بمفردهم للعب أو لارتياد البقالات أو لإحضار وجبة الفطور لأسرهم ليس بالأمر الصحيح ويعرض حياتهم للخطر الحقيقي كون فضولهم الطفولي يقودهم لاماكن تشكل خطورة عليهم وقد تنهي حياتهم.
وبالرغم من خطورة ترك الأطفال يلعبون بمفردهم بالشوارع لساعات طويلة دون أن يتم تفقدهم من قبل أسرهم أو خروجهم أيضا بمفردهم تلبية لمطالب أفراد الأسرة بشراء احتياجاتهم فان هناك بعض الأسر لا تزال تترك الحرية لأطفالها مما يعرضهم للخطر.

شاهد أيضًا

السونار المهبلي للحامل .. ما عيوبه؟!

رأي أخصائية تربية الطفل في لعبه بالشارع:

أخصائية تربية الطفل لمي الضامن أكدت على أهمية متابعة لعب الأطفال أثناء لعبهم وعدم تركهم بمفردهم يلعبون بالشارع للخطورة التي تكمن في الشوارع وقربهم من أماكن خطيرة.
وأضافت: أن الشوارع ليست مكانا مناسبا للأطفال يلعبون به خاصة في عمر الطفولة المبكرة كونهم لا يدركون خطورة ذلك ولا يميزون بين خطورة تواجدهم في أماكن غير آمنة.

شاهد أيضًا

الولادة الطبيعية .. الفوائد والمميزات!

وأشارت إلى أن هناك اسر تستجيب لرغبة أطفالها باللعب خارج المنزل وتعتبر أن هذا حق لهم كونهم يشعرون بالملل فتترك الحرية لهم مبينة أن تواجدهم بالشارع يعني احتمالية تعرضهم للدهس أو الضياع أو الاقتراب من أماكن خطرة كالحفر أو الأماكن التي تكون على منحدرات مؤكدة على أن رقابة الأسر لأطفالها واختيارها الوسائل الأكثر أمنا لهم من مسؤولياتها بالدرجة الأولى كون الأطفال يرغبون باللعب ولا يميزون الأمور الخطيرة التي تهدد حياتهم.
واعتبرت الضامن أن قضية إرسال الأطفال أيضا وخاصة الفتيات لشراء احتياجات الأسر ليست بالسلوك السوي وقد يعرضهن لتحرشات من قبل الآخرين أو العمال في هذه المحلات مؤكدة على أهمية عدم إرسال أي طفل للمحلات بمفرده أو قيامه بشراء وجبة الفطور لأسرته خاصة في العطل.

شاهد أيضًا

علاج القيء عند الاطفال

 

 

أراء الأخصائيين الاجتماعيين في قضية لعب الأطفال في الشارع:

ويؤكد الأخصائيون الاجتماعيون على أهمية هذه القضية خاصة في ظل تكرار حوادث وقوع الأطفال في الحفر او الدهس أو الضياع الذي يتم بعدها اكتشاف الأطفال وقد تعرضوا للوقوع في مثل هذه الأماكن الخطرة.
وأشاروا إلى أن عدم تكون وعي لدى الأطفال يميزون الخطأ من الصواب يقودهم إلى المجازفة والتجربة التي قد تودي بحياتهم لافتين إلى أن وجود الأطفال بالشارع قد يعرضهم أيضا إلى اكتساب سلوكيات غير سوية من قبل الآخرين مما يؤثر على نموهم وطريقة تعاملهم مع الأمور الأخرى بحياتهم.
واعتبروا أن لعب الأطفال سواء بأسرهم أو بالحدائق العامة يجب ن يكون تحت رقابة أمهاتهم وآبائهم خاصة وان الأطفال يحاولون تقليد ما يشاهدونه كما حدث في حالات لأطفال أقدموا على شنق أنفسهم تقليدا لما يشاهدونه من مسلسلات تلفزيونية.

شاهد أيضًا

مشى طفلي مبكرًا ، هل ذلك عبقريًا؟

وتبقى حالات هؤلاء الأطفال وتكرارها بين فترة وأخرى سببا كافيا للأسر لعدم ترك أطفالهم يلعبون بالشوارع بقرب المناطق الخطرة لوحدهم أو ذهابهم لشراء ما يريدونه من المحلات فالأطفال مسؤولية أسرهم والشوارع ليست مكانا لهم بما تحمله من سلوكيات لا تتناسب مع أعمارهم.

المصدر : egy4ever.com | egy4ever.com

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
%d bloggers like this: