اخبارمنوعات

الدروس الخصوصية مكمله ام بديله لوزاره التربيه والتعليم

الدروس الخصوصية مكملة ام بديلة لوزارة التربية والتعليم

 هل الدروس الخصوصية مكملة ام بديلة لوزارة التربية والتعليم

 مما لا شك فيه ان الدروس الخصوصيه تشغل انتباه فئه كبيره من الشعب ووزارة التربيه  والتعليم

وتعتبر موضوع شائك ينقسم فيه اراء الناس بين مؤيد ومعارض

لذلك دعونا نلقي نظرة عامه علي الدروس الخصوصيه ومميزاتها وعيوبها وكيفية الحد من انتشارها

موسم الدروس الخصوصية

في مثل هذه الايام وعلي مر سنين كانت الدول العربيه وبالتحديد مصر

يبدا فيها موسم الدروس الخصوصية

وتبدأ الاسر المصرية في التجهيز للدروس الخصوصية من كتب خارجيه وكشاكيل وكراسات وأقلام وحقائب وغيرها

ومما لاشك فيه ان تجهيز كل هذه المستلزمات يعتبر عبء علي الأسرة المصرية

علاوة علي أسعار الدروس نفسها التي تتفاوت أرقامها من محافظة لاخرى

ماهي الدروس الخصوصية

الدروس الخصوصية هي كل جهد بيذله المعلم لتوصيل المعلومة للطالب خارج المدرسة بمقابل مادي

وفي المقابل يبذل الطالب جهد في استقبال المعلومة وكثير من الوقت خارج اليوم الدراسي مما يسبب ضغط على الطالب

ولكن هل نشأت فكرة الدروس الخصوصية من فراغ أم هي نتيجه لتخاذل المعلمين في الشرح. داخل الفصول المدرسيه؟!

للإجابة عن هذا السؤال دعونا نتعرف علي سبب نشأة الدروس الخصوصية

لماذا ظهرت الدروس الخصوصية وتوغلت في المجتمع المصري

هنا تنقسم وجهات النظر للشارع المصري

فهناك من يرى ان الدروس الخصوصية ظهرت نتيجة لعدة أسباب منها

زيادة عدد الطلاب في الفصل الواحد

حيث تصل الكثافة الطلابيه في المدارس إلى 50 و70 طالب وطالبة في الفصل الواحد

مما يجعل المعلم مشتت اثناء الشرح بسبب كثره الاسئله التي يطرحها الطلاب من جهه

والطالب ذهنه مشتت اثناء شرح المعلم من أسئلة أصدقائهم

واختلاف وجهات نظرهم في المادة والصوت المرتفع بسبب كثرة العدد من جهة أخرى

تخاذل بعض المعلمين في الشرح وعدم قدرتهم علي توصيل المعلومة

وذلك بسبب ضعف الاختبارات التقيمية التي يخضع لها الطالب قبل دخول كليات التربية

ضعف التدريبات التئهيلية التي تقدمها وزارة التربية والتعليم المعلمين العاملين بها وعدم توافقها مع التقدم التكنولوجي الحديث

صعوبة بعض المناهج الدراسية

عدم تطبيق التعليم التفاعلي في الفصول
فيصبح المعلم هو الملقن الوحيد للمعلومة

عدم بذل الطالب مجهود في الحصول على المعلومة يجعله ينساها سريعاً
تعود بعض الطلاب على اخذ المعلومة من اكثر من مصدر

طول وقت الدراسة في المدارس الحكومية مما يؤدي إلى عدم تركيز الطالب

تعود بعض الطلاب علي الدروس الخصوصية منذ الصغر

انشغال اولياء الامور في اعمالهم بسب سوء الظروف الاقتصادية مما يجعلهم غير قادرين على متابعه الاطفال في مراحل تعليمهم المختلفه

عدم تعليم الاطفال الصغار كيفيه الاعتماد على النفس

تدني مستوى تعليم بعض اولياء الامور مما يجعلهم غير قادرين على متابعه ابنائهم في مراحل التعليم

عدم تعليم الاطفال طريقه المذاكره الصحيحه وتنظيم الوقت منذ الصغر

نتائج الطلاب لدرجات تعليميه مرتفعة لدخول كلياتهم المفضلة

مميزات الدروس الخصوصيه

الدروس الخصوصية
مميزات الدروس الخصوصية

العدد في المجموعات في الدروس الخصوصيه قليل

مما يتيح الفرصه الطالب على فهم وتلقى المعلومه جيدا

ومناقشه المدرس في موضوعات مختلفة

وقت الدرس او المجموعه اكبر من الحصه المدرسيه

اجتهاد المعلم باكثر من طريقه لتوصيل المعلومه للطالب

على عكس المدارس الحكوميه والمدارس الاخرى حيث يعتمد المعلم على توصيل المعلومه بطريقه واحده

بسبب نقص الامكانيات و عدم وجود الدافع وقله وقت الحصه

وجود رقابه على الطلبه مراجعه واجباتهم واعمالهم اول باول

بسبب قله عدد الطلاب في المجموعه الواحده على عكس الفصول المدرسيه

عدم الزام اولياء الامور بمتابعه ابنائهم

وذلك لان المعلم في الدروس الخصوصيه يقوم بهذا الدور

سوء الاحوال الاقتصاديه

جعل من الاباء لايملكون اموال كثيره

تجعلهم قادرين على دخول ابنائهم مدارس خاصه للحصول على تعليم افضل وكثافه طلابيه اقل

فبالتالي يلجأ اولياء الامور الى اعطاء ابنائهم الدروس الخصوصيه حيث العدد الاقل وشرح الافضل

عيوب الدروس الخصوصيه

عيوب الدروس الخصوصية
عيوب الدروس الخصوصية
التقليل من دور المدرسه

حيث يعتمد بعض الطلاب على الدروس اكثر من اعتمادهم على المدارس

اعطاء الفرصه لبعض المعلمين التهرب من شرح الدروس بطريقه جيده

حيث أن الطلاب يكون لديهم معلومات سابقه عن الدرس من الدروس الخصوصيه بالمنازل وغيرها

بالتالي يؤدي الى تخاذل المعلم اثناء الشرح و عدم استخدام طرق جديده لتوصيل المعلومه الى الطالب

رفض بعض الطلاب ذهب الى المدرسه لان لديهم ما يريدون من معلومات عن منهجهم الدراسي

ارتفاع اسعار الدروس يسبب عبئا ماديا على الاسره وعلى ولي الامر

بذل مجهود اكبر من جهة الطالب

حيث أن الدروس الخصوصيه تحتاج الى وقت طويل خارج اليوم الدراسي

عدم قدره الطالب على الاعتماد على نفسه في تحصيل المعلومه

وذلك بسبب تعدد المصادر التي يستطيع ان ياخذ منها المعلومه دون جهد يذكر

فجوة اسعار الدروس الخصوصيه بين المدن والقرى

اسعار الدروس الخصوصية
اسعار الدروس الخصوصية

من الجدير بالذكر في هذا المقال أن اسعار الدروس الخصوصية تختلف اختلاف تام بين القرى والمدن

حيث أن القري تتسم بانها الاقل سعراً للدروس الخصوصيه مقارنة بالمدن

وذلك مراعاة للظروف الاقتصاديه للاسره في القرى

وذلك معاكس تماما لما يتم في المدنحيث ان هناك بعض الحالات التي يعمل فيها المعلم بالحصه الواحده بمبلغ لا باس به

اما القرى فيتعامل فيها المعلمين بالشهر وذلك باسعار قليله مقارنة بالمدن

ومن اسباب ارتفاع اسعار الدروس الخصوصيه في المدن ارتفاع دخل المواطنين الذين يعيشون في المدن

كيف يمكن تقنين الدروس الخصوصية والحد من انتشارها

عمل الدوله على زياده عدد الفصول الدراسيه وزياده الامكانيات التعليميه مما يؤدى الى نقص كثافه الطلاب في الفصول

زياده وقت الحصه المدرسيه حتى تتيح للمعلم الشرح بطريقه افضل

تبسيط المقررات الدراسيه للطلاب

اعاده النظر في نظام الامتحانات المعتمد على الحفظ والتلقين فقط

زياده كفاءه البرامج التاهيليه للمعلمين

تحفيذ المعلمين بالمدارس الحكوميه على العمل بطريقه افضل

زياده الانشطه الطلابيه داخل المدرسه والاهتمام بهامما يزيد قوة العلاقة بين الطالب والمدرسه

رجوع المجموعات المدرسية و وتشجيعها واختيار مدرسين اكفاء للعمل بها

زياده دخل المعلمين مما يؤدي إلى عدم إجبارهم للعمل بالدروس الخصوصيه خارج المدرسة

تغير نظام الإختبارات من اختبارات تقيس مستوى حفظ الطالب واسترجاعه للمعلومهالي نظام يقيس فهم الطالب وتطبيقه للمعلومة

تشجيع الطلاب الحاصلين على مجموع عالي وتكريمهم امام زملائهموذلك لجعلهم حافز لاصدقائهم

رغم كل هذه الحلول المقترحه والجهود التى تبذلها الدولة حيال ظاهرة الدروس الخصوصيه

ستظل هذه الظاهرة موجوده

بسبب وجود بعض الطلاب ممن لديهم ضعف في مستوى التحصيل

ولهذا يتجهون الى الدروس الخصوصيه

ومن هنا تاتي اجابة السؤال الذي طرحناه في بداية المقال

فالدروس الخصوصية في موضع اتهام عندما تعمل كبديل لعمل وزارة التربية والتعليم و يشاد بها عندما تكمل دور وزارة التربية والتعليم

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
%d bloggers like this: