صحة وطبمنوعات

مخاطر السمنة

ايجي فور ايفر تنشر لكم اضرار ومخاطر السمنة وعلاج زيادة الوزن  

مخاطر  السمنة، ما هي؟  السمنة أو الوزن الزائد مشكلة عويصة يعاني منها الكثير، سواء كانوا رجالاً أو نساءاً أو حتى الأطفال. ولا تقتصر أضرار السمنة على كونها تعيق الحركة أو تفسد المظهر الخارجي للجسم،

ولكن مخاطر السمنة تعد أساساً لكثير من الأمراض المزمنة التي قد تودي بحياة الإنسان. 

كيف تحدث السمنة؟

يبدأ الجسم في المعاناة من السمنة عندما تتراكم كميات كبيرة من الدهون الغير صحية في الجسم،

وتتوزع بشكل خاطئ. يؤدي تراكم هذه الدهون إلى الكثير من المضاعفات والمخاطر  التي تهدد سلامة الصحة الداخلية للجسم.

حيث تضيف هذه الدهون حمل زائد على العظام، والأعضاء، كذلك تزيد من نسبة الالتهابات في الجسم، وتعرقل عمل الهرمونات المختلفة. 

يُعد الشخص مصاباً بالسمنة عندما يزيد مؤشر كتلة الجسم عن ٣٠. ويمكن تحديد مؤشر الكتلة بعملية حسابية بسيطة جداً مستخدمين الطول والوزن.

لا يعد كونك تعاني من السمنة بأنه حتماً ستصاب بكل هذه المخاطر والمضاعفات،

ولكنه يزيد من احتمالية إصابتك بها مقارنة بالآخرين 

مخاطر السمنة:

    1. السكري من النوع الثاني.

يحدث السكري نتيجة زيادة معدل سكر الدم عن الطبيعي. وبجانب خطورة مرض السكري على المريض التي قد تصل إلى الغيبوبة والوفاة، مع الوقت يتطور الأمر ويؤدي السكري إلى أمراض أخرى مثل: 

    • أمراض القلب والجلطات.
    • تلف الأعصاب.
    • أمراض الكلى.
    • مشاكل في الرؤية.

لذا إذا كنت تعاني من السمنة، فتشير الأبحاث أن مجرد تخفيض الوزن بنسبة تتراوح من ٥ %إلى ٧% من الوزن،

وممارسة الرياضة بانتظام قادرة على تقليل فرصة الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

    1. أمراض الكبد.

 مع مرور الوقت قد يعاني المصاب بالسمنة من مرض في الكبد يسمى الكبد الدهني. يُعد الكبد الدهني من أكثر مخاطر السمنة خطورة،

حيث أنه بزيادة نسبة الدهون في الجسم تبدأ كميات كبيرة من الدهون بالتراكم داخل خلايا الكبد مما تحولها لخلايا دهنية وهذا ما يدمرها، ويسبب تلفها على المدى الطويل.

الكبد الدهني يمكن علاجه في البداية بتخفيض الوزن واتباع طرق العلاج التي يوصي بها الطبيب،

ولكن بمرور الوقت تبدأ الخلايا بتكوين ندوب وفقدان وظيفتها للأبد. ولسوء الحظ لا يوجد أعراض معينة للكبد الدهني، وقد لا يحدث اكتشافه إلا بعد تطور الحالة لفشل كبدي.

    1. السكتات الدماغية.

يمكن اعتبار السكتة الدماغية من أهم مخاطر السمنة التي يجب الحذر منها. تحدث السكتة أو الجلطة الدماغية عندما ينقطع إمداد الدم المحمل بالأكسجين للدماغ مما يسبب التلف لأنسجة المخ،

والتي تؤدي إلى مجموعة من الإعاقات تشمل مشاكل في النطق، واللغة، واستخدام العضلات، وقد تصل لطريقة التفكير. 

تشير بعض الدراسات لعام ٢٠١٥ أن السمنة تزيد من معدل الإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة ٦٥%. 

    1. ارتفاع ضغط الدم.

عندما يعاني الشخص من السمنة فإن هذا النسيج الدهني الإضافي في الجسم يحتاج للمزيد من الأكسجين والمواد الغذائية. وبالتالي هذا يدفع القلب ليعمل بجهد أكبر لتوصيل كميات أكبر من الدم المحمل بالأكسجين إلى هذا النسيج الدهني .

وتؤدي هذه الزيادة في الدورة الدموية إلى وضع ضغط زائد على جدران الأوعية الدموية،

وهذا الضغط يسمى ارتفاع ضغط الدم. وتكمن خطورة هذا الأمر أنه مع الوقت يمكن أن يدمر القلب والأوعية الدموية.

    1. الاكتئاب.

تشير العديد من الدراسات إلى العلاقة الوثيقة بين السمنة والاكتئاب. لذا يمكننا اعتبار الضغط النفسي أو الاكتئاب أحد أشهر مخاطر السمنة التي قد يعاني منها قطاع عريض من المصابين بالسمنة. 

غالباً ما يتعرض المصابين بالسمنة للتمييز الاجتماعي والتنمر بسبب أحجامهم،

وهذا ما يؤدي مع الوقت إلى مشاعر الحزن، وانعدام القيمة في المجتمع

كيف يمكن تقليل مخاطر السمنة؟

لا يتطلب الأمر إحداث تغيير جذري في نظام الحياة. يمكن البدء بتغيير بعض العادات الغير صحية سواء في كميات أو مواعيد الأكل،

كذلك فإن تخصيص وقت ثابت للرياضة أسبوعياً سيكون له كبير الأثر في إحداث تغييرات ملحوظة في الوزن.

وقبل كل هذا يجب تغيير التفكير العام والاقتناع بأن السمنة مشكلة كبيرة، ويجب علاجها فوراً.

المصدر ايجي فور ايفر

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
%d bloggers like this: