منوعات

هل السماء زرقاء اللون؟

السماء هي أعلى وأول ما تصل إليه بناظرك عند رفع عينيك إلى أعلى في مكان مفتوح، فهل سألت نفسك من قبل ما سبب زُرقة السماء أو كيف تكون زرقاء نهارًا ثم تصبح سوداء معتمة ليلا؟

الحقيقة أنها أسئلة منطقية بصيغة خاطئة إلى حدٍ ما ، فالسماءُ ليست زرقاء أو سوداء، ولكنَّك أنت تراها كذلك نظرًا لمجموعة من التفاعلات التي تحدث، فتؤدي إلى ظهور اللون الذي تراه

عندما تحاول أن تُجيب على سؤال «ما سبب زرقة السماء نهارا وسوادها ليلا» تحاول إيجاد إجابة قريبة منطقية تُشبع فضولك، وهي غالبًا أن الشمس تسطع في النهار فتجعل السماء بلون فاتح، أما في الليل تغيب الشمس تمامًا وبالتالي يخيم عليها السواد المعتم 

:السماء وألوان الطيف

نعرف جميعًا ألوان الطيف السبعة، والتي هي مكونات الضوء الأبيض الذي يصلنا من الشمس عندما تستخدم منشورًا ثلاثيًا زجاجيًا، تضعه في اتجاه الشمس أو أي مصدر ضوئي، تجده يتحول ويتفكك إلى عدة ألوان تظهر بترتيب معروف هو: أحمر، برتقالي، أصفر،أخضر ،أزرق، نيلي، بنفسجي

:السماء والضوء

الضوء هو عبارة عن موجات كهرومغناطيسية لا تحتاج إلى وسط مادي تنتشر من خلاله، وبالتالي يصل الضوء إلى عين الانسان بسرعة فائقة، ويُطلق مصطلح الطول الموجي على الفرق بين موجتين متتابعتين، ولكل لون طول موجي خاص به ثابت لا يتغير

الضوء الأبيض ينكسر الى ألوان الطيف السسبعة باستخدم المنشور الثلاثي:كيف ترى العين الألوان؟

يعتمد لون الجسم الذي تراه العين على الطول الموجي المنعكس إلى العين بعد السقوط على الجسم، وقد تمكن العلماء من ترتيب ألوان الطيف

حسب الطول الموجي

 

  • الأحمر 665 نانومتر
  • البرتقالي 630 نانومتر
  • الأصفر 600 نانومتر
  • الأخضر 550 نانومتر
  • الأزرق 470 نانومتر
  • النيلي 425 نانومتر
  • البنفسجي 400 نانومتر

فمثلًا 

  • عند سقوط الضوء الأبيض على جسم لونه أحمر فإن الجسم يمتص جميع ألوان الطيف، ويعكس إلى أعيننا اللون الأزرق فقط، والعكس صحيح
  • أما على جسم باللون الأسود، فإن الجسم يمتص جميع ألوان الطيف ولا يعكس منها شيئًا، فتراه العين جسم أسود معتم
  • وعند سقوطه على جسم أبيض، فإن اللون الأبيض يعكس جميع الألوان ولا يمتص منها لونًا

:سبب زرقة السماء نهارا

  • عندما يتحرك الضوء الأبيض المنبعث من الشمس إلى الفضاء الخارجي والخالي من جزيئات الغاز، يظل ضوء الشمس ظاهرًا باللون الابيض
  •  أما عندما يصل الضوء الأبيض إلى الغلاف الجوي حول الأرض، يصطدم الضوء الأبيض بجزيئات الغلاف الجوي
  • عندما ينتقل الضوء الأبيض عبر جزيئات الغلاف الجوي فإن الضوء ذو الطول الموجي الكبير كالأحمر والبرتقالي يمر دون أن يتأثر بالغلاف الجوي بمروره، أما الألوان ذات الطول الموجي الأقصر كالأزرق والبنفسجي فتمتصها جزيئات الغاز

اللون الأزرق من الألوان ذات الأطوال الموجية القصيرة لذلك فهو أكثر تشتُّتًا دون غيره من الألوان، ولكن اللون البنفسجي له طول موجي أقصر وهنا يكمن السؤال: لماذا لا نرى السماء باللون البنفسجي رغم كونه من الألوان ذات طول موجي قصير بل أقصر من الأزرق؟ 

  • الحقيقة أن الضوء البنفسجي يتم امتصاصه بنسبة كبيرة في طبقات الغلاف الجوي العليا، كما أن عين الانسان أقل حساسية للضوء البنفسجي من الضوء الأزرق

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button