منوعات

مع اقتراب الربيع.. كيف يتعامل مريض الجيوب الأنفية مع تغيرات الجو

أيام قليلة ويبدأ فصل الربيع، الذي تتفتح فيه الزهور، ومعروف أنه من أفضل فصول السنة التي تحمل طقسا معدلا، ولكنه يعد من أصعب الفصول لمرضي الحساسية والجيوب الأنفية، لأنهن يعانون من ألم شديد والشعور بالإرهاق الشديد والتعب وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي.

وخلال هذا التقرير سنتعرف علي أفضل النصائح الخاصة لمرضي الجيوب الأنفية والحساسية خلال فصل الربيع، وذلك وفقًا لموقع “healthline“.

أكد التقرير، أن الإصابة بالحساسية والتهاب الجيوب الأنفية به العديد من الأسباب، فهناك بعض العناصر الأساسية التي تزيد من فرص التعرض والإصابة بها وخاصة خلال فصل الربيع نتيجة لتفتح الزهور وتطاير حبوب اللقاح.

وأوضح التقرير، أن خلال هذه الفترة من كل عام يقوم الجهاز المناعي في الجسم بإنتاج الأجسام المضادة  بهدف حمايته من الأسباب ولكنها تلصق في الأنف ويزداد الشعور والإصابة بأعراض الحساسية والتهاب الجيوب الأنفية.

وأضاف التقرير، أنه من أعراض الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية  والحساسية هي التعرض لانسداد شديد في الأنف وهذا الأمر يتسب في التنفس عن طريق الأنف، وأيضا التعرض للعطس المستمر، ونزول بعض الإفرازات من الأنف، وحدوث تورم في الأنف، واحمرار شديد في العين ويصاحبه في بعض الأحيان التورم، مع عدم القدرة علي التقاط النفس بشكل سليم.

وقدم التقرير، بعض النصائح لمرضي الجيوب الأنفية والحساسية الموسمية، ومنها:

-الابتعاد عن مسببات الحساسية ومنها التدخين والأتربة والغبار، وبعض أنواع العطور.

-ينصح بتجنب التواجد في أماكن بها زهور خلال فصل الربيع.

-هناك بعض الأطعمة التي تزيد من فرص التعرض للحساسية والتهاب الجيوب الأنفية، ومنها الأسماك والبيض.

-عليك الحرص علي الإكثار من تناول المشروبات الدافئة، وماء بكثرة لتقليل فرص التعرض للإصابة بأعراض الحساسية والتهاب الجيوب الأنفية.

 -إذا شعرت بعدم القدرة علي التقاط أنفاسك فعليك استخدام محلول الملح .

-علي مرضي التهاب الجيوب الأنفية والحساسية، تناول أدوية الحساسية بانتظام خلال هذه الفترة كل عام تجنبا للأعراض.

egy4ever.com

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
%d bloggers like this: