منوعات

ريا وسكينة البرازيل

ريا وسكينة البرازيل

قصة ريا وسكينة

كلنا نعلم القصة والرواية الاسطوريه التى تحكي

لنا من هم ريا وسكينه وتصنيفهم كأشهر السفاحين

Related Articles

في مصر انذاك ولم يكن قبلهم مثل ريا وسكينة و ما

هي قصة حياتهما وما كانو يفعلونه من قتل للنساء

البريئات واخد حليهم وكل ماهو ذهب معهم , حيث

انهم كانو شقيقتان تعيشان في قرية صغيرة بالصعيد

https://egy4ever.com//%d8%b4%d8%a8%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%88%d8%ad%d8%a7%d8%b1-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%b9%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b1%d8%b5%d8%a7%d8%af-%d8%aa%d9%83%d8%b4%d9%81-%d8%aa%d9%81%d8%a7%d8%b5%d9%8a/

ثم انتقلتا الى العيش بالاسكندريه في القرن العشرين

في بداياته بالتحديد حيث قامتها بتأسيس عصابة كان

قوامها ريا وسكينه وازواجهما حسب الله سعيد مرعي

و محمد عبد العال مع اشتراك اثنان اخرين وهما عبد

الرازق يوسف وعرابي حسان كما يعتبر ريا وسكينة

اول سيدتان حكم عليهم باقصى عقوبة وهي عقوبة

الاعدام ومع تنفيذ تلك العقوبة , والى هنا قد انتهت

قصة ريا وسكينة ولكن هل حقا انتهت قصتهما ام هناك

اقوال اخرى ؟؟! هذا ما سوف نعرفه في هذا المقال بالتفصيل …

قصة ريا وسكينة بالبرازيلي

للاجابة عن السؤال : هل انتهت قصة ريا وسكينة

ام هناك اقوال اخرى ؟ من الواضح ان هناك اقوال

اخرى حيث ان هناك عائلة برازيلية مكونه من رجل

وامرأتان هما زوجتة وعشيقته حيث انهم يقومون

بنفس الفعل الشنيع الذي كانتا تقوم به ريا وسكينة

في الماضي وهو استدراج السيدات وسرقتهم وقتلهم ,

ولكن هل توقف الجرم عن هذا الحد فقط ؟ والاجابة هنا

لا .. بل هناك من هو اسوأ واضل سبيلا وهو انهم لم

يكتفو بالقتل فقط ولكنهم كانوا ياكلون لحومهم و يبيعونها

في فطائر مطهوه لسكان المنطقة الذين يعيشون فيها

وهى بلدة بالبرازيل تسمى ” جارانيونز ” على انها فطائر

بلحم الدجاج او لحم التونه .

حيث وجهت لهم الحكومة عدة تهم أبرزها القتل العمد

وأكل لحوم البشر و ايضا الاتجار في جثث الموتى الذين

قاموا بقتلهم , حيث كانت قصص استدراجهم للضحايا في

منتى الذكاء والاحكام على سبيل المثال يقنعون الضحية

أنهم في حاجة الى ربة منزل او في حاجة الى خادمة

او مديرة منزل او جليسة اطفال اى خدعة يقومون بها

حتى تقتنع الضحية وتذهب معهم الى المنزل ومن ثم

يقومون بقتلها والاتجار في لحومها وبيعها على هيئة فطائر

لجمهور البلدة كما ذكرنا في السابق , والعجيب في تصرف

هؤلاء هو قدرتهم على تقطيع الجثامين و طهيها وبيعها للناس

على انه طعام طبيعي الايوجد فعل اسوأمن ذلك الفعل ؟؟!

 القبض على ريا وسكينة

حيث وجدت الشرطة اجزاء من بقايا ضحيتين في الفناء

الخلفي لمنزل المتهمين الذين كانوا يمارسون فيه جرائهم

البشعة.والقت القبض عليهم والمتهمين يدعون الرجل “

جورجي داسيلفيرا ” وهو الزوج والمتهم الثاني “إيزابيل

كريستينا بيريس” وهي زوجة المتهم الاول والمتهم الثالث

“برونا داسيلفا ” عشيقة المتهم الاول وقدمتهم الشرطة

للقضاء حيث قضت محكمة بشمال شرق البرازيل على

المتهمين فى قتل ضحية واحدة فقط وقضت على المتهم

الاول وهو الزوج بالسجن لمدة 23 عام وعلى السيدتان

الزوجة والعشيقة بالسجن لمدة 20 عام لكلا منهما وتلك

المهله هى فقط عن قتل سيدة واحدة فقط و قد اعترفوا

لامتهمين بأنهم لم يقتلوا سيدة واحدة فقط بل ثلاثة سيدات

وكانت حجتهم لاستدراجهم كما ذكرنا هى بأنهم بحاجه الى

مربيات للمنزل ولم تبث المحكمة في حكمها عن قتل السيدتين

الضحيتين الاخرتين .

محاولة إبراء ريا وسكينة من تهمة القتل

 كما سعى محامو المتهمين جاهدين أن يثبتوا ان المتهمين مختلين

عقليا ومرضي نفسيين حتى تسقط عنهم العقوبة أو حتى تخفف

العقوبه ولكن كشف الاطباء النفسيين مكر هؤلاء المحاميين ونفا

الاطباء النفسيين ما زعموة المحامين بعد الكشف على المتهمين

واجراء الفحص الطبي عليهم , والغريب هو عند توجية السؤال

للمتهمين عن ما يدفعهم لفعل تلك الجرائم البشعه وكان رهم

في غاية الغرابة وهو أنهم كانوا يريدون تطهير الارض والبشريه

من الاشرار و الاناس السيئيين وتطهير الارض وتقليص عدد السكان

https://egy4ever.com//%d9%81%d9%8a%d9%84-%d9%8a%d8%b1%d8%aa%d8%af%d9%89-%d9%83%d9%85%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d9%84%d8%aa%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%83%d8%a7%d9%86-%d9%85%d9%86-%d8%b9%d8%af%d9%88%d9%89/

وأضافو ان تلك الجرائم البشعة كانت تهدف الى تاسيس فرقة لعظة

الناس وتطهيرهم من ذنوبهم حتى لاينجو السارقين واشباههم من

المجرمين بفعلهم , وكأنهم قد عينوا من قبل السماء لقتل كل ماهو

طالح وترك الصالح وليعاذ بالله وعند وجود الشرطة فى منزل المتهمين

عثرت الشرطة على كتاب قد كتبة القاتل الزوج وهو يقر بين صفحاته

بأنه تلقى نداءات وأنه قد شغف بقتل السيدات

كما صرح  ديموكريتو دي اوليفيرا قائد الشرطة البرازيلية التي القت

القبض على المتهمين  في تصريح له للاذاعة البريطانية بان المتهمين

الثلاثة اقروا واعترفوا بانهم قتلوا الضحايا وعقب القبض عليهم  تبين

من التحريات أن المتهمين لهم علاقة بقتل ستة ضحايا اخرين اغلبهم

من النساء ايضا في ولاية اخرى تسمى “جرانهونس” .

وختاما لابد للانسان أن يعرف قدرة جيدا بان الله سبحانة وتعالى كرمة

عن باقى المخلوقات و امرة بالخلافة في الارض وتوجد العدديد والعديد

من النعم والخيرات في الدنيا لكي يتنعم بها الانسان ويعيش في خير

وسلام وطاعة لله سبحانه وتعالى الا ان الانسان يترك كل هذه النعم

ويحصر نفسه في المهلكات وايذاء الناس بالقتل و الفواحش التى نهانا

الله عنها ولا يمكننا التعميم فالخير والشر egy4ever.comودون منذ بداية الخلق

وهو صراع ابدي وهو صراع الخير والشر ولو ت=فكر الانسان وتامل

نعم الله عليه لما كان له ان يعيش فى ظلام الفواحش والجرائم

مع ان العيش في الحياه الدنيا لا يستدعى كل هذا الشر فما اجمل

ان يعيش الانسان في هدوء وسكينة وسلام بعيد عن ايذاء الناس

والنفس ولكن اذا بحثنا عن من هم يقومون بتلك الفواحش نجدهم

من الاناس اصحاب النقص والمرضى النفسيين غير الاسوياء فلا جعلنا

الله منهم وكفانا شر الشيطان وكيدة ….

المصدر : egy4ever.com

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button