منوعات

شحن الأطفال عبر البريد

شحن الأطفال عبر البريد

مكتب البريد

في بداية شهر يناير لعام 1913، بدأ مركز البريد الامريكي

https://egy4ever.com//%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d8%a3%d9%81%d8%b1%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d8%b7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d9%8a%d8%a9-%d9%8a%d9%86%d8%b6%d9%85%d9%88%d9%86-%d9%84/

في العمل للموافقة علي الطرود البريدية، وبناء علي تلك

الموافقة تم اعطاء إذن للأمريكيين ان يقوموا بإرسال جميع

الاشياء التي يتجاوز وزنها 14 رطلا مقابل ثمن قليل ،

وهذه كانت المرة الأولي في بلادهم يتم السماح بذلك،

وقبل ان يتم اعتماد هذه الخدمة وصدور قرار رسمي لها،

بدأ الأميركيون في الاستعانة بالشركات الخاصة لكي

يستطيعوا نقل طرودهم ( اشيائهم الخاصة ) من مكان

لآخر او من منطقة لأخري، ومع سرعة انتشار هذه الخدمة

بدأ الأميركيون في ارسال عدة اشياء غريبة عن طريق البريد

كالحديد ، والاسمنت ، والمفروشات ، والدجاج ، والبيض ،

وكثير من المأكولات بأشكالها وانواعها.

قام الأميركيون باستغلال هذا الوضع الراهن أسوء استغلال،

حيث بدأ الأميركيون في ارسال ابنائهم من منطقة لأخري

مستغلين غياب القانون عن ما يحدث من كارثة يقوم بها

الآباء في حق ابنائهم ، كانوا يقومون بإرسال اطفالهم الي

منازل اقربائهم المتواجدين في بلدان أخري  في وقت وجيز

عن طريق استخدام هذه الخدمة البريدية.

بعدما مضي العديد من الاسابيع علي بدء تفعيل هذه الخدمة

البريدية ( الطرود البريدية ) ، شهدت ولاية تدعي ( اوهايو )

الأميركية اول عملية بريدية لإرسال الاطفال ، حيث قاما زوجان

بمحاولة ارسال طفلهما الذي بلغ وزنه 11 رطلا الي منزل جدته

التي تبعد ميل واحد عن مدينتهم ( 1 ميل ) بمقابل مادي بخس

سواء للطوابع او للتأمين ، تمت عملية الارسال بنجاح حيث قام

رجل البريد ( ساعي البريد ) بالتكفل بهذه المهمة لنقل الطفل

من مدينته الي بيت جدته الذي يبعد 1 ميل عن مدينتهم.

وتزامناً مع اتمام اول عملية لإرسال طفل عن طريق البريد ،

قامت الصحف والمجلات الأميركية بتناقل ونشر هذه الاخبار ،

ومن الغريب آنذاك هو قيام العديد من الأميركيين بخطوه مثلها ،

وعندها تحول المركز البريدي الي وسيلة مواصلات سريعة وآمنة

لسلامة الأطفال ، واصبحت مطمئنة للكثير في نقل ابناءهم

وبعثهم لزيارة اقاربهم في اماكن مختلفة عديدة.

عقب ما حدث في مدينة اوهايو بأيام قليلة ، قامت ولاية

بنسلفانيا بثاني عمليه لإرسال الاطفال عبر البريد وتكفل

بها رجل البريد ( ساعي البريد ) الذي يدعي جيمس بيرلي

عندما نتكلم عن عمليات ارسال الاطفال يجب أن لا نغفل

عن قصة الطفلة ماي بيرستورف التي تم ارسالها عن

طريق البريد ، تم اعتبارها من اشهر القصص التي شهدتها

الولايات المتحدة الأمريكية آنذاك

يوم التاسع عشر من شهر فبراير لعام 1914 ( 19/2/1914 )

توجهت إحدى العائلات التي تقطن في ولاية ( ايداهو ) الي

المركز البريدي لإرسال ابنتهم ماي بيرستورف التي بلغت

من العمر ست سنوات ( 6 سنوات ) لإرسالها الي منزل

جدتها الذي يبعد مسافة 73 ميلا من مدينتهم مقابل مبلغ

من المال لإلصاق الطوابع البريدية علي سترتها ، ولكي

يستطيع رجل البريد ( ساعي البريد ) ارسال الفتاه سريعا،

اعتمد علي أخذ وسيلة مواصلات سريعة وهي القطار

ومع انتشار خبر الحادثة التي بها الطفلة ماي بيرستورف،

أمر مراقبو ومديرو المركز البريدي بفور ايقاف عمليات نقل

الاطفال التي ترسل عبر استخدام هذه الطرود البريدية،

وفي هذا الوقت ألهمت قصة ماي بيرستورف العديد من

الكُتاب والمؤلفين الأميركيين ومن بينهم الكاتب ( مايكل )

والذي قام بتحويلها الي رواية للأطفال لتعليمهم ، وبالرغم

من اصدار بيان رسمي بمنع ارسال البشر عن طريق

استخدام الطرود البريدية إلا ان الكثير من الأميركيون

في عديد من المناطق ظلوا يمارسون هذه الخدمة لأشهر إضافية

مع مطلع 1815 جاءت امرأة من ولاية فلوريدا تريد ارسال

ابنتها التي تبلغ من العمر ست سنوات ( 6 سنوات ) عن

طريق البريد لتذهب الي منزل والدها بولاية فيرجينيا والتي

تبعد مسافة 720 ميلا، حيث تم اتمام العملية عبر الطرود

البريدية بين الولايتين وكانت هذه العملية من إحدى العمليات

التي حققت رقما قياسيا وغير مسبوق منذ بداية عمليات الارسال

غلق المركز البريدي

بعد عامين من غلق باب المركز البريدي امام عملية

ارسال الاطفال كطرود، قرر ويليام إتش أحد رجال الاعمال

الشباب انشاء بنك، واراد بنائه بأفضل انواع الطوب

والاسمنت، وكان الافضل في اماكن بعيده عن مدينته

ومن باب تقليل التكاليف طرأت لعقله فكرة استغلال

الطرود البريدية ، حيث يقوم بوصع الطوب في صناديق

صغيرة حيث انه يعلم انها لم تتجاوز الوزن المسموح به ،

نجحت العملية وتم وصول صناديق الطوب وبناء البنك بأفضل الخامات كما أراد

عام 1980 قام احدهم بوصع نفسه داخل صندوق خاص

بالآلات الموسيقية وحرص علي اخذ بعض الطعام والماء

الكافي لرحلته مع عبوة اكسجين ليستطيع التنفس،

وبمساعدة احد أصدقائه قام بشحن نفسه داخل البريد

الجوي ، اثناء وجوده داخل مخزن الطائرة خرج من

الصندوق ليجد نفسه محاطا بالصناديق الثمينة،

حيث مارس هوايته وقام بسرق بضائع واشياء

بقيمة آلاف الدولارات وعاد لصندوقه مره أخرى،

ولكن لسوء الحظ ان يحدث ما لم نتوقع  ويتم

القبض عليه في مطار أتلانتا.

تعتبر الطرود البريدية هي إحدى الحلول الآمنة

والسريعة للقدرة علي ارسال البضائع والمتعلقات

الشخصية البسيطة والمتوسطة بين الافراد سواء

داخل او خارج البلد ، بالاضافة الي انها سريعة

وآمنة ايضا قيمتها المادية بسيطة ( الرسوم

المضافة معقولة ) ، اصبحت جميع مكاتب البريد

https://egy4ever.com//7635-%d9%85%d9%88%d8%a7%d8%b7%d9%86%d8%a7-%d9%8a%d8%b5%d8%b1%d9%81%d9%88%d9%86-%d9%85%d9%86%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d9%86%d8%aa/

وشركات الشحن الجوية تقدم هذه الخدمة مع

مدة زمنية قصيرة بالاضافة الي رسوم بسيطة

( رسوم الطوابع والملصقات ) احيانا تكون المدة

التي يصل بها الطرد 24 ساعة ( يوم واحد تقريبا )

اذا كانت داخل حدود دولة ما.

قوانين ارسال المتعلقات بالبريد

لكي يستطيع الراسل ارسال جميعالمتعلقات بسلام عليه

اتباع بعض التعليمات الخاصة بالمكتب البريدي ، هذه هي

القوانين التي تم تعديلها عقب حادثة ماي بيرستورف:

  • لا يوجد شرط به حد أدني للطرد ولكن يجب

الالتزام ان لا يزيد عن 20 كيلو

  • عندما يتم وضع المحتويات داخل الطرد يرجي

التأكد من الابعاد التي لا تتجاوز المتر ونصف

ويكون اجمالي ابعاد الصندوق 3 امتار

  • اصبح يجب مليء استمارة صحيحة و واضحة

الخط بجميع بيانات الراسل

  • يتم اخذ صورة لمحتويات الطرد واثبات ما يوجد

بداخله كتابتاً مع وضوح بيانات المرسل والمرسل إليه ،

وكتابة وزن الصندوق الذي من المفترض لا يتجاوز ال 20 كيلو

  • تم منع ارسال الطرود التي تحتوي علي مواد

قابلة للاشتعال ، وانواع الاقراص المغناطيسية

  • اذا كان الطرد يحتوي علي مواد قابلة للكسر ،

يجب التنويه بذلك مع وضع علامة تدل علي هذا ،

ليستطيع الراسل طلب تعويض في حالة الكسر او التلف

ينظر الي هذه الممارسة الغريبة المتمثلة في ارسال الاطفال

وشحنهم عبر البريد، علي إنه عجز واهمال من قبل المركز

البريدي من ناحية ، ومن حاملين البريد ( سواعي البريد )

من ناحية أخرى، هذه العمليات تحدث دوما في المناطق

الريفية حيث يتم إلقاء الثقة الكاملة علي ساعي البريد المحلي

  المصدر: egy4ever.com

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button